رئيس الوزراء ينعى الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ووزير الحكم المحلي الأسبق

10/11/2020

"فقدنا أخاً وصديقاً ومحارباً وطنياً جسوراً ومفاوضاً صبوراً يُشكل غيابه في هذا الوقت الحرج خسارة موجعة وثقيلة" 

 

رئيس الوزراء ينعى الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ووزير الحكم المحلي الأسبق 

 

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، ينعى رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، والحكومة الفلسطينية إلى شعبنا الفلسطيني وإلى الأمتين العربية والإسلامية الدكتور صائب عريقات (أبو علي)، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح ووزير الحكم المحلي الأسبق الذي انتقل إلى جوار ربه صباح اليوم الثلاثاء، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا. وأضاف رئيس الوزراء:"لقد زاملت الفقيد في معظم المحطات التاريخية لقضيتنا الوطنية وكان قويا حيثما يلزم ومرنا متمسكا ومحافظا على الثوابت". 

 

وأشاد رئيس الوزراء بمناقب الفقيد وتضحياته وإسهاماته في تقديم الرواية الفلسطينية أمام سياسات التزييف والتهويد الإسرائيلية، منذ التحاقه بالعمل النضالي ومشاركته في مؤتمر مدريد  للسلام عام 1991، ومتابعته عملية المفاوضات منذ ذلك الحين حتى وفاته مدافعا عن الحق الفلسطيني. 

 

وقال رئيس الوزراء: "نفتقد اليوم أخاً وصديقاً وقائداً وطنياً ومحارباً جسورا، ومفاوضاً صبوراً، لم يتوقف يوماً عن العطاء حتى توقف قلبه ولاقى وجه ربه بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة من رئتيه المثقلتين بالألم، بينما كان يواصل حتى النفس الأخير الدفاع عن حقوق شعبه وقضية وطنه التي نذر حياته من أجل الذود عنها في المحافل الدولية، ومواجهة محاولات البعض تزييف الرواية، وقلب الحقائق، بينما تواصل إسرائيل عمليات الاستيطان المحمومة لفرض الوقائع على الأرض بغطرسة القوة التي طالما أكد، طيّب الله ثراه، أنها لا تخلق حقاً ولن تنشئ التزاماً". 

 

وتقدم رئيس الوزراء باسم مجلس الوزراء بخالص العزاء من سيادة الرئيس محمود عباس ومن أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح والحكومة، ومن عائلة الراحل الكبير ومن عموم  أبناء شعبنا في الوطن والشتات بهذا الفقد الجلل الذي يشكل خسارةً كبيرةً للقضية الفلسطينية وللأُمتين العربية والإسلامية في لحظةٍ نحن أحوج ما نكون فيها، لمواصلة نضاله الوطني، وعطائه الدبلوماسي بسعيه الدؤوب في المحافل العربية والدولية لفضح الاحتلال وجرائمه بحق شعبنا، معتبراً غيابه في هذا الوقت الحرج للقضية الفلسطينية بمثابة خسارةً موجعةً وثقيلة. داعيا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أسرته وشعبه الصبر وحسن العزاء. 

آخر الاخبار

بمبادرة من مكتب رئيس الوزراء وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي
منصة حلّوها تطلق أولى تحدياته..
10/06/2020
مكتب رئيس الوزراء نظم ورشة حوار جمعت 40 مؤسسة شبابية
02/03/2020
الحكومة: تلويح الأحزاب الإسرائيلية بضم الأغوار يحمل نذر مخاطر تهدد الأمن والسلم الدوليين
21/01/2020