برعاية وحضور رئيس الوزراء
إطلاق مشروع التأهيل والتشغيل في مجال السلامة والصحة المهنية وضبط الجودة للمهندسين

25/06/2020

برعاية وحضور رئيس الوزراء

إطلاق مشروع التأهيل والتشغيل في مجال السلامة والصحة المهنية وضبط الجودة للمهندسين

 

 قال رئيس الوزراء د. محمد اشتية: "نحن في مرحلة حساسة جدا نواجه اليوم تهديدا وجوديا لمشروعنا الوطني، فالضم ليس فقط يتعلق بالأغوار وفرض السيادة على المستوطنات، فغزة معزولة بالحصار، والقدس معزولة بالجدار، والأغوار ستعزل بالضم، وهناك أكثر من 200 مستوطنة يوجد فيها 720 ألف مستوطن".

 

وأضاف اشتية: "كل نضالاتنا ستتركز على موضوع الضم، ورأينا أمس في مجلس الأمن جبهة عريضة ضد الضم، فبيان السكرتير العام للأمم المتحدة يُشكر عليه، ومجموعة أوروبا وما قالته تشكر عليه، وما قاله العرب يشكرون عليه، خاصة الموقف الأردني، وفي جميع الأحوال سنقف ترسانة منيعة في مواجهة هذا الضم".

 

جاء ذلك خلال رعايته فعالية إطلاق مشروع التأهيل والتشغيل في مجال السلامة والصحة المهنية وضبط الجودة، الذي يهدف الى تأهيل وتدريب 140 مهندسا ومهندسة بهدف تمكينهم من الحصول على فرص عمل مستدامة، اليوم الخميس في مكتبه برام الله، بحضور الجهات المنفذة والداعمة لهذا المشروع.

 

وأعلن رئيس الوزراء عن مساهمة الحكومة بتدريب 100 مهندس آخر للمشروع، ليصبحوا 240 مهندسا ومهندسة، مؤكدا لنقابة المهندسين والشركاء في المشروع ضرورة أن يشمل البرنامج أهلنا في قطاع غزة وأبناء شعبنا في الشتات.

 وقال اشتية: "توقيت إطلاق هذا المشروع مهم لأن موضوع المهندسين والعاطلين عن العمل من المهندسين ارقام ملفتة. فحسب نقابة المهندسين هناك 28 ألف مهندس عاطل عن العمل، وهذا رقم كبير جدا. وهناك بعض التخصصات يوجد فيها نسبة بطالة عالية، ولذلك أتمنى ان يتم توجيه كليات الهندسة في الجامعات الفلسطينية ان لا تحث الطلبة على الذهاب الى هذه الاختصاصات والتي هي عمليا لا تتناغم مع سوق العمل".

آخر الاخبار

بمبادرة من مكتب رئيس الوزراء وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي
منصة حلّوها تطلق أولى تحدياته..
10/06/2020
مكتب رئيس الوزراء نظم ورشة حوار جمعت 40 مؤسسة شبابية
02/03/2020
الحكومة: تلويح الأحزاب الإسرائيلية بضم الأغوار يحمل نذر مخاطر تهدد الأمن والسلم الدوليين
21/01/2020