اجتماع مجلس الوزراء في جلسته رقم (133)

15/11/2021

اجتماع مجلس الوزراء في جلسته رقم (133)



رئيس الوزراء: لن نتنازل عن شبر واحد من مدينتنا المقدسة وسنوفر كل أسباب الدعم لصمود سكانها وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها 

  

مجلس الوزراء يعتمد القدس منطقة تطوير "أ" ويقر حزمة مشاريع تطويرية 

إنشاء عيادة هندسية وأخرى قانونية لمتابعة قضايا المقدسيين القانونية وتقديم مساعدات مالية لأصحاب البيوت المهدومة 

شراء مقر المحافظة والعمل على ترميم البلدة القديمة ودعم أصحاب الفنادق 

 

إنشاء مجمع الدوائر الحكومية في محافظة القدس لتيسير تقديم الخدمات للمواطنين 

اعتماد التصاميم الهندسية اللازمة لتنفيذ مشروع شارع قلنديا الموازي بقيمة 22 مليون شيكل 

إعطاء ميزة تفضيلية لطلبة القدس وتوفير منح لهم في الجامعات 

تسديد المستحقات المتراكمة عن المدارس ورصد مبالغ لإنشاء مدارس جديدة 

تقديم دعم لتجار البلدة القديمة وتسديد فواتير الكهرباء المستحقة عليهم 

 

تطعيم الفئة العمرية من 12-15 عاما وإعطاء جرعة معززة اختيارية لمن هم فوق ال18 عاما 

 

 قال رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية إن اجتماع مجلس الوزراء على مشارف المدينة المقدسة  والذي جاء اليوم متزامنا مع الذكرى الثالثة والثلاثين لإعلان وثيقة الاستقلال يأتي لتجديد حق الشعب الفلسطيني بتمسكه بحقه  في عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة، "عنوان وحدتنا ومصدر قوتنا ومبعث صمودنا في الدفاع عن حقنا في أرضنا التي يحاول الاحتلال عبثا تغير معالمها وممارسة سياسات التوسع والضم والعنصرية والتطهير العرقي بحق سكانها في الشيخ جراح وسلوان حتى طالت ممارساته الأموات في قبورهم كما فعل في المقبرة اليوسفية التي تضم رفات الشهداء من الفلسطينيين والعرب الذين استشهدوا دفاعا عن المدينة المقدسة." 

 

وأضاف رئيس الوزراء خلال كلمته في مستهل الجلسة الأسبوعية للمجلس التي عقدت في بلدة الرام اليوم الإثنين مخاطبا سكان المدينة المقدسة والمحافظة: " نعقد هذا الاجتماع اليوم عند حافة جدار الفصل العنصري، الذي أقامه الاحتلال ليحول بيننا وبين وصولنا الى مدينتنا المقدسة قبلة المسلمين الأولى، ومسرى النبي ومعراجه إلى السماء، لنجدد العهد لكم بتوفير ما نستطيع من متطلبات الدعم والاسناد لنضالكم ولنؤكد رفضنا التنازل عن اي شبر من ارضنا ومدينتنا العربية وفق قرارات الشرعية الدولية، ولنرفض كل الانتهاكات التي يمارسها المتطرفون في ساحات الأقصى الذي هو مكان للمسلمين فقط، وكذلك ما تتعرض له الكنائس من انتهاكات وعمليات اعتداء وتدنيس وحرق في هذه المدينة العزيزة على قلوبنا". 

 

وقال رئيس الوزراء: "إن القدس هي العاصمة الابدية، درة التاج ونقطة التقاء الأرض بالسماء، زهرة المدائن ومهوى أفئدة المؤمنين مسلمين ومسيحيين، الذين يأتون إليها ليقيموا صلواتهم في المسجد الأقصى الذي بارك الله فيه وحوله، وليسيروا في درب الآلام ليقيموا صلواتهم في كنيسة القيامة التي شهدت توقيع العهدة العمرية وبموجبها أعطى الخليفة عمر العهد لأهل إيلياء أن لا يصلي في كنيستهم أحد من المسلمين، ايلياء القدس التي تضم الآثار الكنعانية والرومانية والاسلامية والمسيحية هي لهم فقط، وليس لغيرهم أي آثار فيها". 

 

وأضاف: "نجتمع اليوم لنستحضر سير شهدائها وكل شهداء الوطن الذين ضحوا من أجلها اجل فلسطين حرة عربية والأسرى والجرحى الذين دفعوا ثمن دفاعهم عنها ونستلهم تجاربهم النضالية في معركة البوابات وباب العامود وكل المواقف التي شهدتها شوارع المدينة المقدسة وأسوارها وبواباتها دفاعا عنها وتثبيتا لحق أهلها فيها. وتوجه بالتحية للمواطنين في كل البلدات وفي البلدة القديمة وجميع الاحياء والشوارع التي تتعرض للتطهير العرقي وعمليات تغيير المعالم لتهويدها". 

 

وتوجه رئيس الوزراء بالتحية لجميع القطاعات والقوى الوطنية العاملة بالمدينة والضواحي بجامعتها ومدارسها ومستشفياتها وتجارها وعمالها ونسائها ورجالها وأطفالها وللباعة المتجولين في شوارعها وازقتها ولكل فرد يرابط في هذه المدينة حفاظا على هويتها الفلسطينية العربية. 

 

واستمع مجلس الوزراء الى تقرير حول احتياجات المدينة سلط الضوء على حجم التحديات التي يواجهها سكان المدينة والمحافظة، والانتهاكات التي يتعرضون لها جراء سياسات الاعتقال وهدم البيوت والتوسع الاستيطاني ومصادرة أملاك المواطنين لإجبارهم على مغادرة منازلها والهجرة من أحيائهم في إطار سياسات التطهير العرقي التي تتبعها سلطات الاحتلال ضد سكان المدينة اصحاب الأرض الأصليين. 

 

وأجرى المجلس نقاشا مستفيضا حول ما تواجهه المدينة وأحيائها وجميع القرى والبلدات والمخيمات في المحافظة، حيث أقر المجلس حزمة من القرارات التي تتعلق بجميع شؤون الحياة والرامية إلى توفير كل متطلبات الرباط وخاصة لسكان المدينة المستهدفة بالتطهير والابتزاز والضرائب التي تفاقم معاناة المواطنين وتصعب عليهم حياتهم. 

 

وقرر المجلس اعتماد القدس منطقة تطوير"أ "، وإنشاء عيادتين هندسيتين لمتابعة قضايا البيوت المعرضة للهدم وأخرى قانونية للمتابعات القانونية في إطار فريق من المحامين للدفاع عن حقوق المقدسيين. 

كما قرر المجلس إنشاء مبنى في الرام يضم جميع المديريات للتسهيل على المواطنين في متابعة وإنجاز معاملاتهم بأقصى سرعة، وتقديم المساعدات لأصحاب البيوت المهدمة خلال أسبوع من عملية الهدم، وتسديد فواتير الكهرباء عن التجار في البلدة القديمة، والطلب من الأوقاف تخصيص 60 دونما لتوليد الكهرباء لصالح تزويد التجار في البلدة القديمة بالكهرباء بالاتفاق مع شركة الكهرباء الوطنية. 

 

كما قرر المجلس تخصيص 20 بالمئة من  مشاريع الصناديق العربية للقدس، إضافة لتسديد المستحقات المتراكمة على المدارس وتأهيل المدارس  لممارسة الطلبة الأنشطة اللامنهجية فيها بعد انتهاء الدوام، وإعطاء ميزة تفضيلية لطلاب القدس فيما يتعلق بمعدلات القبول في الجامعات، وتعزيز الكادر الأمني للحفاظ على السلم المجتمعي وإجراء مراجعة لبعض المؤسسات المقدسية لتفعيل دورها، وحث المواطنين على مقاطعة مشروع التسوية بالقدس وإجراء الترتيبات اللازمة مع سلطة النقد والبنوك فيما يتعلق  بنسبة الفائدة التي تتقاضاها البنوك على قروض الإسكان لمواطني المدينة . 

 

وقرر المجلس كذلك توفير الأموال اللازمة لصندوق استدامة لدعم القطاع السياحي وخاصة الفنادق التي تعرضت لخسائر خلال جائحة كورونا. 

 

كما قرر المجلس استحداث برامج جديدة للتدريب المهني في العيزرية وتوفير مبالغ مالية لبناء مدارس جديدة واستكمال اخرى قيد الإنشاء. 

 

كما قرر المجلس رصد مبلغ 69 مليون شيكل للبلديات وترميم البلدة القديمة واستكمال دفع المساعدات المالية المقدمة لتجار البلدة القديمة على دفعتين والتي تم البدء بدفعها قبل عامين، وتوفير منح للطلبة المقدسيين الراغبين بإكمال دراستهم في الجامعات. 

 

وقرر المجلس كذلك إقامة مشاريع  بقيمة 4.1 مليون دولار للطاقة التقليدية  وتطوير شبكات في ام اللحم وقطنة وبيت سوريك ووادي الحمص وتشغيل محطة قلنديا وتوسعة الرابط مع الأردن لتزويد محافظة القدس بالكهرباء، إضافة لمشاريع الطاقة المتجددة  من خلال تخصيص مئة الف دولار لتركيب أنظمة طاقة شمسية في كل من دار المسنين في العيزرية ومجموعة من المدارس إضافة لمشاريع مخطط لها للتنفيذ خلال 3 أعوام  بتكلفة تصل الى 15.1 مليون دولار  والتي تشمل بناء محطة تحويل في العيزرية إضافة لتأهيل وتطوير شبكات، إضافة لمشاريع الطاقة المتجددة  بتكلفة تصل الى 150 الف دولار تتضمن  تركيب انظمة شمسية على مباني مؤسسة التراث والبحوث الإسلامية ومبنى مؤسسة دار الأيتام الخيرية. 

 

وناقش المجلس الأوضاع الصحية في ضوء انكسار فايروس كورونا وزيادة إقبال المواطنين على تلقي اللقاحات حيث قرر إعطاء اللقاح للفئة العمرية من 12-15 عاما، وإعطاء جرعة معززة اختيارية من  اللقاح لمن هم فوق ال18 عاما  . 

 

 وكان رئيس الوزراء والوزراء اجتمعوا بالفعاليات الوطنية والشعبية وممثلي المؤسسات والبلدات والمخيمات في المدينة والمحافظة واستمعوا منهم إلى ما تحتاجه مدينة القدس وضواحيها من احتياجات لتوفير متطلبات الصمود والرباط في وجه الإجراءات الإسرائيلية العنصرية في القدس. 

 

وفيما يلي مجمل القرارات الصادرة عن المجلس: 

1اعتماد محافظة القدس منطقة تطوير "أ" لتعزيز التنمية في كافة المجالات. 

2اعتماد برنامج تمكين النساء الرياديات وبرنامج تنمية الريف في القدس. 

3اعتماد التصاميم الهندسية اللازمة لتنفيذ مشروع شارع قلنديا الموازي. حيث تبلغ قيمة انشاء الشارع ٢٢ مليون شيكل. 

4إنشاء مجمع الدوائر الحكومية في محافظة القدس لتيسير تقديم الخدمات للمواطنين. 

5المصادقة على انشاء مدارس في القدس بقيمة ٢٠ مليون دولار، منها مدرستان مهنيتان. 

6المصادقة على تقديم دفعات مالية لقضايا القدس بقيمة ١٦،٥ مليون شيقل وصرفها كأولوية. 

7تخصيص ٢.٢٥ مليون دولار لصالح جمعيات تعاونية في مجال الاسكان في محافظة القدس. 

8توفير ٥٠٠ فرصة عمل لمده ٦ أشهر لأبناء القدس. 

9المصادقة على توفير محطات طاقة شمسية لجميع التجمعات البدوية في القدس، وفق الخطة المعدة من سلطة الطاقة والموارد الطبيعية. 

10الموافقة على مشروع محطة تحويل كهرباء العيزرية بقيمة ١٥ مليون دولار. 

11فتح شباك التأمين الصحي في بيرنبالا والبدء بتحضير آخر في مسقط. 

12الاستمرار في تقديم دفعات شهرية منتظمة لضمان تمويل مستشفيات القدس. 

13المصادقة على تمويل بناء طابق جديد في مديرية صحة العيزرية بقيمة 1 مليون دولار. 

14تسهيل دخول طلبة التوجيهي من القدس الى الجامعات الفلسطينية. 

15اعتماد خطة وزارة التعليم العالي لتشجيع الطلبة في محافظة القدس للاستفادة من المنح والبعثات الحكومية في الداخل والخارج. 

16توفير قطعة أرض بمساحة ٦٠ دونما بأجور رمزية لتوليد الطاقة الكهربائية لصالح تجار القدس. 

17دفع فواتير الكهرباء عن التجار في البلدة القديمة للأعوام ٢٠٢٠/٢٠٢١م. 

18دعوة القطاع الخاص للاستفادة من مشاريع الدعم المقدمة بقيمة تتجاوز ٢٠ مليون دولار. 

19استئناف تقديم المساعدات المالية لتجار البلدة القديمة في القدس. 

20الطلب من سلطة النقد إعداد خطة عمل بالتعاون مع البنوك الفلسطينية لتقديم قروض سكنية وتجارية بفوائد ميسرة للمواطنين في محافظة القدس. 

21اعتماد خطة وزارة الاقتصاد الوطني لمساعدة تجار التحف الشرقية في البلدة القديمة في القدس لتسويق منتجاتهم في الخارج. 

22تخصيص ٢٠% من الصناديق العربية والإسلامية لتمويل مشاريع تنموية وشبابية في محافظة القدس. 

23تقديم المساعدة لأصحاب المنازل المهدومة من قبل الاحتلال خلال مدة لا تزيد عن أسبوعين. 

24اعتماد حزمة مشاريع البنية التحتية للهيئات المحلية في محافظة القدس بقيمة ٩٦ مليون شيكل. 

25تعزيز تمويل العيادات الهندسية والقانونية للدفاع عن حقوق المواطنين في القدس. 

26تعزيز الكادر الأمني والقيادة الأمنية لرفع مستوى الأمان والسلم الأهلي في محافظة القدس. 

27تخصيص مبلغ مالي لتمويل شراء وتركيب مصعد في الغرفة التجارية في القدس. 

28اعتماد توصيات وزارة الصحة بتقديم لقاحات الكورونا للفئة العمرية (١٢-١٥) عام، وإعطاء جرعة ثالثة معززة اختيارية من اللقاح لمن هم فوق عمر ١٨ عام. 

29إعادة تشكيل عدد من المجالس لبعض المؤسسات الحكومية. 

30احالة عدد من التشريعات للدراسة. 

31المصادقة على عدد من أذون الشراء لعقارات حسب الأصول. 

 

جلسات مجلس الوزراء

اجتماع مجلس الوزراء في جلسته رقم 136
اجتماع مجلس الوزراء في جلسته رقم 136
06/12/2021
اجتماع مجلس الوزراء في جلسته رقم (135)
اجتماع مجلس الوزراء في جلسته رقم (135)
29/11/2021
اجتماع مجلس الوزراء في جلسته رقم (134)
اجتماع مجلس الوزراء في جلسته رقم (134)
22/11/2021