البروتوكول الصحي العام

إجراءات الصحة والسلامة العامة الوقائية الواجب اتباعها من قبل المؤسسات والشركات والمحال التجارية والمهن وسائقي مركبات النقل العام والمواطنين

 

أولاً: المؤسسات والشركات والمحال التجارية والمهن

 

يجب على أصحاب الأعمال القيام بما يلي:

الالتزام بممارسة الأعمال وفق الفئات وأيام العمل ونسبة العاملين المسموحة بها من قبل الحكومة.

ضمان سلامة العاملين لديهم بشكل كامل وتحري أية أعراض مرضية ظاهرة عليهم.

توفير مستلزمات مكافحة العدوى مثل الجل الكحولي والقفازات والكمامات للعاملين والمراجعين.

التهوية الجيدة والمستمرة للأماكن المغلقة وأماكن العمل وتنظيف وتعقيم الأسطح بشكل مستمر باستخدام المطهرات مثل الكلور المنزلي H2O2.

عدم السماح باستقبال العاملين/ المواطنين من مناطق موبوءة معلن عنها رسمياً من وزارة الصحة.

"العمل عن بُعد" للعاملين متى أمكن ذلك، والمحافظة على مسافة أكثر من 2 متر بين العاملين أنفسهم وعدم السماح بوجود أكثر من عاملين اثنين في نفس الغرفة 4X4 متر مربع.

العمل بنظام التوصيل للأعمال المسموح لها، وفي حال تقديم الخدمات وجهاً لوجه فلا يجوز تواجد أكثر من شخصين في نفس الوقت في المحل أو عند صندوق الدفع.

تخصيص مكان آمن للتخلص من مستلزمات الوقاية الشخصية المستهلكة باستخدام سلة نفايات ذات غطاء تفتح بالقدم.

تنظيم دخول المواطنين والعاملين للمؤسسات والشركات والمنشآت ومحلات المهن وضمان التباعد بينهم، وتزويدهم بمستلزمات الوقاية الشخصية مثل القفازات والجل الكحولي والكمامة.

تكليف موظف لديه ليكون مسؤولاً عن ضمان تطبيق الإجراءات والاحتياطات الخاصة بالسلامة العامة وفق تعليمات وزارة الصحة.

عدم مشاركة الأدوات بين الأشخاص في نفس المنشأة وفي حال تعذّر ذلك وجب التعقيم قبل إعادة الاستخدام مثل عربات التسوق.

وضع لافتات (إرشادية/ توعوية) بشكل واضح للعيان، والمتابعة باستمرار لنشرات وتعميمات وزارة الصحة الخاصة بمكافحة تفشي الوباء.

كل من يخالف هذه التعليمات يُعرِض نفسه للمساءلة القانونية والحرمان من التسهيلات الممنوحة.

 

 

ثانياً: وسائل النقل العام

يجب على أصحاب المركبات والسائقين الالتزام بما يلي:

اقتصار العمل داخل المحافظة ويمنع التنقل بين المحافظات وفق قرار مجلس الوزراء.

عدد الركاب المسموح به:

- سيارة التكسي (4 ركاب) بواقع راكبين إثنين + السائق (مجموع 3 أشخاص).

- سيارة (7 ركاب) بواقع 4 ركاب + السائق (مجموع 5 أشخاص).

- الباصات الصغيرة (25 راكب) بواقع 12 راكب + السائق (مجموع 3 أشخاص).

التزام السائقين والركاب بلبس الكمامة وقفاز اليدين والتقيد بشروط الصحة والسلامة العامة وفق تعليمات وزارة الصحة (لبس القفازات، الكمامات، والتعقيم المستمر، وغسل الأيدي لمدة 20 ثانية...).

تعقيم الحافلة بعد كل سفرة باستخدام المطهرات المعتمدة من قبل وزارة الصحة.

عدم تشغيل المواصلات العامة في المناطق الموبوءة التي تقررها وزارة الصحة.

يمنع ممارسة العمل للسائق الذي يعاني من أعراض الانفلونزا "حرارة، سعال"، أو نقل ركاب يعانون من نفس الأعراض.

كل من يخالف هذه الإجراءات والتعليمات يُعرِض نفسه للمساءلة القانونية والحرمان من التسهيلات الممنوحة له.

يتحمل أصحاب المركبات والسائقين ونقابة السائقين المسؤولية القانونية عن مدى التزام منتسبيهم بالتعليمات الصحية.

 

 ثالثاً: صالونات التجميل والحلاقة

يجب على أصحاب صالونات التجميل والحلاقة الالتزام بما يلي:

يتم فتح صالونات التجميل للرجال والنساء مع الحد من الخدمات التي من شأنها زيادة فترة التواصل بين الزبون ومقدم الخدمة.

التقيد بشروط الصحة والسلامة العامة (لبس القفازات، الكمامات، والتعقيم المستمر، وغسل الايدي لمدة 20 ثانية) ولبس المراييل ذات الاستخدام لمرة واحدة.

العمل بنظام الحجز المسبق وعدم تواجد أكثر من شخصين إثنين داخل الصالون.

توفير مناشف ذات الاستخدام لمرة واحدة وعدم استخدام المناشف لأكثر من شخص.

تعقيـــم كافــة الأدوات المستخدمــة للزبائــن بعـــد كــل زبـــون.

تجنب المصافحة والتحدث المباشر مع الزبائن بدون لبس الكمامة.

عدم فتح الصالونات في المناطق الموبوءة المعلن عنها من وزارة الصحة.

عــدم استقبــال الزبائــن والعاملين مــن المناطـــق الموبـــوءة.

عدم استقبال أي زبون أو عامل تظهر عليه أعرض الانفلونزا.

تعقيم الصالون أو محل الحلاقة كاملة (أبواب، مقابض، حمامات، مغاسل...). بمادة الكلور المنزلي أو هيدروجين بروكسيد (H2O2).

عدم فتح معاهد الحلاقة والتجميل ومراكز العناية بالبشرة.

تتحمل صالونات التجميل والحلاقة ونقابتهم المسؤولية القانونية حول مدى تطبيق هذه التعليمات.

كل من يخالف هذه التعليمات يُعرِض نفسه للمساءلة القانونية والحرمان من التسهيلات الممنوحة.

   

رابعاً: الكادر الحكومي والأمني وموظفي القطاع الخاص

يجب الالتزام بما يلي:

 

ارتداء مستلزمات الوقاية الشخصية (قفازات، كمامات، واستخدام الجل الكحولي).

الامتناع عن التوجه للعمل إذا ظهر عليهم أعراض مثل ارتفاع درجات الحرارة، سعال، سيلان في الأنف.

عدم التوجه للعمل وإبلاغ المدير المباشر في حال كانوا يقطنون في مناطق أعلن عنها رسمياً بأنها موبوءة ومغلقة.

الاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة المكان وذلك بغسل الأيدي واستخدام المطهرات باستمرار.

عدم التواجد في أماكن مكتظة أثناء العمل والالتزام بالتباعد المناسب بين العاملين.

  

خامساً: المواطنون

يجب على المواطنين عموماً الالتزام بما يلي:

ارتداء الكمامات واستخدام مستلزمات الوقاية الشخصية عند الخروج من المنزل.

عدم خروج كبار السن والمرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة من منازلهم إلا للضرورة القصوى.

الاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة المكان وغسل الأيدي واستخدام المطهرات باستمرار.

الامتناع عن المشاركة في أي فعاليات أو نشاطات مثل الأعراس، بيوت العزاء، الصلاة الجماعية من شأنها زيادة التجمع الذي يُعرِّض حياتهم للخطر.

الالتزام بالحجر المنزلي للأشخاص المشتبه بإصابتهم عملاً بتعليمات وزارة الصحة.

الامتناع عن تلقي الخدمات من أي محل تجاري أو موظف/عامل لا يلتزم بمعايير الصحة والسلامة العامة مثل ارتداء الكمامات والقفازات والتباعد بين الأفراد وغيرها، وإبلاغ جهات الاختصاص عن ذلك.

الإبلاغ عن أي مواطن يخالف تعليمات الحجر المنزلي لجهات الاختصاص حرصاً على صحة وسلامة المجتمع.

كل من يخالف هذه التعليمات يُعرِض نفسه للمساءلة القانونية والحرمان من التسهيلات الممنوحة.

 

ملاحظة هامة

  • أصحاب الشركات والمنشآت والمهن والمركبات مسؤولون عن إلتزام وتطبيق إجراءات السلامة سواء كان ذلك للمراجعين أو العاملين.
  • أي خرق لهذه الإجراءات قد يؤدي إلى إلغاءٍ كاملٍ للتسهيلات الممنوحة للجهة المعنية.
  • سيتم تشديد الرقابة لضمان حُسن تطبيق البروتوكولات الصحية، والتأكّد من عدم استغلال التسهيلات لغير الغايات المُعلن عنها.
  • ستقوم جهات الاختصاص بفحص وتقييم مدى قدرة القطاعات الإنتاجيّة والخدميّة والتجاريّة على الاستجابة لمتطلبات الصحة والسلامة العامة بشكل دوري وضبط المخالفين واتخاذ المقتضى القانوني بحقهم.
  • يمكن استخدام الكمامات المصنعة منزلياً (قماش) في حال عدم توفر الكمامة الطبية.