الرئيسية عن الامانة العامة رئيس الوزراء الشكاوي اتصل بنا
اشتية: الأولوية في المنح الدراسية ستكون للفقراء والمتفوقين
الأحد 04 أغسطس 2019

خلال لقاء حواري مع كادر وزارة التربية والتعليم أكد ضرورة تدوير المواقع في المؤسسات الرسمية

اشتية: الأولوية في المنح الدراسية ستكون للفقراء والمتفوقين

 

رام الله-مكتب رئيس الوزراء: أكد رئيس الوزراء د. محمد اشتية، أن الأولوية في المنح الدراسية في الجامعات ستكون للفقراء والمتفوقين ممن نجحوا في الثانوية العامة.

 

جاء ذلك خلال كلمته في لقاء حواري مع قادة ومدراء وزارة التربية والتعليم، اليوم الأربعاء، في مقر الوزارة برام الله، بحضور وزير التربية والتعليم، د. مروان عورتاني.

 

واشاد اشتية بالجهود التي قامت بها وزارة التربية والتعليم بكافة مكوناتها في إدارة العملية التربوية للعام المنصرم، خاصة امتحان الثانوية العامة، شاكرا في الوقت ذاته رجال الأمن على دورهم في تنظيم عملية تقديم الامتحانات.

 

وأوضح رئيس الوزراء ان "الحكومة جاءت في ظروف صعبة وتعمل ب 25% من الموازنة و50% من الرواتب، ورغم ذلك المسيرة التعليمية تسير بشكل مغاير وايجابي"، مؤكدا ضرورة تدوير المواقع في المؤسسات الرسمية، لضخ رؤى جديدة وإعطاء الفرص للآخرين.

 

وشدد اشتية على أن التعليم أصبح استراتيجية البقاء عند شعبنا، مضيفا: "نحن نتطلع على منظور جديد يرتكز على نوعية التعليم وليس على الكم، وسنعيد النظر في كثير من الأمور بما يخص العملية التعليمية، لمواكبة العلم في العالم".

 

وأشار رئيس الوزراء الى ان الحكومة باستراتيجيتها تسعى إلى الانتقال من الاحتياج إلى الإنتاج، ومن التعليم الى التعلم، ومن التعليم الأكاديمي الى التعليم المهني، بجدية عالية، من خلال تعزيز مراكز التدريب المهني، وإنشاء كليات خاصة بالتدريب المهني في الجامعات، إضافة إلى إنشاء جامعة للتدريب المهني.

 

بدوره أكد عورتاني أهمية هذا اللقاء الحواري الأول مع رئيس الوزراء والقيادة التربوية، لافتاً إلى ما حققته الوزارة من إنجازات على صعيد التعليم ضمن خطة المئة اليوم التي أطلقتها الحكومة.

 

وعبر الوزير عن شكره باسم الأسرة التربوية لرئيس الوزراء على دعمه لتوجهات الوزارة، وما تبذله من جهود في سبيل خدمة التعليم وتجويد مخرجاته، مشيراً إلى أن الوزارة تعكف على إعداد خطة للعام الدراسي المقبل، وستقوم بإطلاقها برعاية رئيس الوزراء، وترجمة مكوناتها بما يتوافق مع رؤية الحكومة والوزارة.